Arabic    

بمناسبة مرور 271 سنة على ميلاد غوته 28 أغسطس 1742م


2020-08-28
اعرض في فيس بوك
التصنيف : مناسبات واحتفالات

 
في إطار احتفاء القرية الإلكترونية برعاية من الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي بمناسبة مرور 271 سنة على ميلاد غوته 28 أغسطس 1742م (يوهان فولفغانغ فون غوته)، والذي ترك إرثاً أدبياً وثقافياً ضخماً للمكتبتين الألمانية والعالمية، وما زالت الآداب والرواية والكتابة المسرحية والشعر  والفلسفة تتذكر أعماله الخالدة التي تقتنيها مكتبات العالم كواحدة من من أهم ثرواتها،  كما تتذكره الثقافة والآداب  الشرقية التي  اطلع (غوته) على العديد منها بأفق واسع وإقبال عميق.
 
 
رحلة في ايطاليا لجوته | 11 تشرين الثاني (نوفمبر)
ندعوكم لمطالعة هذا النص من رحلة غوتة إلى إيطاليا أحد مشروعاتنا المعرفية في القرية الإلكترونية
#محمد_أحمد_السويدي_غوته_إيطاليا
——-
زرت اليوم حورية ايجيريا، وسيرك كاراكالا، والأضرحة الخربة على طول طريق فيا آبيا، وضريح ميتيلا، الذي جعلني أدرك، للمرة الأولى، معنى البناء الصلد. لقد أشاد هؤلاء مبانيهم للأبدية؛ ولم ينسوا شيئاً في حساباتهم باستثناء العنف المسعور للغزاة المخربين، الذين لا قدسية لشيء في اعتبارهم.
شاهدت أيضا أطلال قناطر قناة الماء العظمى. ما أنبل الطموح الذي تمثله هذه القناة، المرفوعة على قناطر وجسور عملاقة لمجرد تزويد الناس بالماء. وصلنا مبنى الكوليسيوم عند الشفق. ما أن تقع عيني الناظر على مبنى الكوليسيوم حتى تبدو كل المباني الأخرى أقزاماً. يبلغ الكوليسيوم من الضخامة مبلغاً يستعصي على الاحتفاظ بصورته في الذهن؛ وتستعيده الذاكرة في هيئة أصغر من حجمه، حتى ينذهل المرء بضخامته كلما عاد الى مشاهدته.
 

  في إطار احتفاء القرية الإلكترونية برعاية من الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي بمناسبة مرور 271 سنة على ميلاد غوته 28 أغسطس 1742م (يوهان فولفغانغ فون غوته)، والذي ترك إرثاً أدبياً وثقافياً ضخماً للمكتبتين الألمانية والعالمية، وما زالت الآداب والرواية والكتابة المسرحية والشعر  والفلسفة تتذكر أعماله الخالدة التي تقتنيها مكتبات العالم كواحدة من من أهم ثرواتها،  كما تتذكره الثقافة والآداب  الشرقية التي  اطلع (غوته) على العديد منها بأفق واسع وإقبال عميق.     رحلة في ايطاليا لجوته | 11 تشرين الثاني (نوفمبر) ندعوكم لمطالعة هذا النص من رحلة غوتة إلى إيطاليا أحد مشروعاتنا المعرفية في القرية الإلكترونية #محمد_أحمد_السويدي_غوته_إيطاليا ——- زرت اليوم حورية ايجيريا، وسيرك كاراكالا، والأضرحة الخربة على طول طريق فيا آبيا، وضريح ميتيلا، الذي جعلني أدرك، للمرة الأولى، معنى البناء الصلد. لقد أشاد هؤلاء مبانيهم للأبدية؛ ولم ينسوا شيئاً في حساباتهم باستثناء العنف المسعور للغزاة المخربين، الذين لا قدسية لشيء في اعتبارهم. شاهدت أيضا أطلال قناطر قناة الماء العظمى. ما أنبل الطموح الذي تمثله هذه القناة، المرفوعة على قناطر وجسور عملاقة لمجرد تزويد الناس بالماء. وصلنا مبنى الكوليسيوم عند الشفق. ما أن تقع عيني الناظر على مبنى الكوليسيوم حتى تبدو كل المباني الأخرى أقزاماً. يبلغ الكوليسيوم من الضخامة مبلغاً يستعصي على الاحتفاظ بصورته في الذهن؛ وتستعيده الذاكرة في هيئة أصغر من حجمه، حتى ينذهل المرء بضخامته كلما عاد الى مشاهدته.   , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi,,

Related Articles

بمناسبة مرور 271 سنة على ميلاد غوته 28 أغسطس 1742م
أقوال أونوريه دي بلزاك - بمناسبة مرور 170 سنة على وفاته
أغنية شرقية - بمناسبة مرور ٨٤ سنة على اغتيال شاعر اسبانيا الكبير "لوركا"
بمناسبة مرور 144 عاما على ميلاد الروائي الألماني الفرد دوبلن
ناجي العلي - في مثل هذا اليوم
جين أوستن: كثافة التعقيد تحت سطح الحياة البسيطة
قصة قصيرة جداً 1925