Arabic    

جيرجينتي - الرحلة الإيطالية


2020-06-15
اعرض في فيس بوك
التطبيقات : رحلة إلى إيطاليا

 
 
جيرجينتي 26 نيسان 1787
الرحلة الإيطالية
جوته
 
تزرع الباقلاء هنا على النحو التالي: انهم يحفرون حفراً في التراب على مسافات مناسبة، ويضعون فيها حفنة من السماد، وينتظرون سقوط المطر، وبعدها يضعون بذور الباقلاء. وهم يحرقون اعواد وقشور الباقلاء ويستخدمون الرماد لغسل الملابس، فهم لا يستعملون الصابون قط. وعوضاً عن الصوداً يستخدمون قشور اللوز المحروقة. وهم يشطفون الملابس بالماء اولاً، بعد ذلك يغسلونها بهذا النوع من القلويات.
أما تناوب المحاصيل فيأخذ المجرى التالي: الباقلاء، القمح، فالتومنيا؛ أما في السنة الرابعة فتترك الحقول بوراً، وتخدم بمثابة مرعى. أما التومينا ـ يقال ان الاسم مشتق أما مـن بمينـا أو تريمينا ـ فهو هديـة ثميـنة مـن سيريز Ceres (آلهة الزراعة) والتومينا هي نوع من الذرة الصيفية ويستغرق نضجها ثلاثة شهور.وهم يزرعونها من شهر كانون الثاني (يناير) حتى حزيران (يونيو)، لذا تجد ان بعضاً من هذه الذرة قد نضج، مهما كان الوقت. وتحب هذه الذرة القليل من المطر والكثير من حرارة الشمس. في البدء تظهر الذرة بورق رقيق، ثم تنمو سريعاً كالقمح، لكنها تتصلب عند النضج. ويبذر القمح في شهري تشرين الاول (اكتوبر) وتشرين الثاني (نوفمبر) وينضج في حزيران (يونيو)، أما الشعير فيُبذر بذار في تشرين الثاني (نوفمبر). وينضج الشعير هنا، في اول حزيران (يونيو)، وقبل هذا الوقت في مناطق الساحل وبعد هذا الوقت في الجبال.
أما الكتان فناضج اصلاً. وتفتح نبات الاقنثوس عن اوراق بديعة. وينمو نبات الصالصولا فروتيكوزا الثمّار (بالايطالية) بوفرة، اسوة بالزنفون ذي الازهار القرنفلية، على المنحدرات غير المزروعة. ويضمن البعض هذه المحاصيل، فيحملها الى المدينة في حزم. كذلك حال الشوفان الذي يقتلعونه من حقول القمح، ويبيعونه في حزم.
وحين يزرعون الملفوف، يحفرون اخاديد منتظمة بنتوء خفيض من التربة لكي يلتقط ماء المطر. أما اشجار التين فقد اورقت تماماً، وقد بدأت ثمارها تنمو، ولسوف تنضج بحلول عيد القديس يوحنا. غير ان اشجار التين ذاتها ستثمر ثانية في وقت لاحق من العام. وأما اشجار اللوز فمثقلة بالتمر. ورأيت شجرة خروب منحنية بثقل ما تحمل من قرنات لا تحصى. أما الكروم فتدر اعناباً لا تؤكل، وهي منشورة على تعريشات مسندة بأعمدة عالية. رأيت الكروم تنمو زاهية وسط خرائب معبد جوبيتر، رغم انعدام البلل اللازم لها بالمرة.
ان حوذينا (بالايطالية) يأكل الارضي شوكي، كما يأكل الكرنب نيئاُ، وبالتذاذ كبير؛ ولابد من القول ان هذه الثمار هنا رقيقة وريانة اكثر مما في مناخنا. ويصح القول ذاته على الفاكهة. فحين يجتاز المرء الحقول، يسمح الفلاحون له بأن يأكل قدر ما يشاء من الباقلاء، وقرنات الخروب، مثلاُ.
وحين ابديت بعض الاهتمام في نوع من الاحجار السود التي تشبه حمم البراكين، اخبرني دليل الآثارانها جاءت من جبل ماونت أتنا، وان هناك عينات اخرى منها قرب الميناء، أو بالاحرى عند المرسى.
تخلو هذه المنطقة من الطيور، عدا القلّة، ومنها طيور السماني. أما الطيور المهاجرة الاخرى فتشمل السنونو، والرنين والردين (بالايطالية). أما الرنين (الدوري) فهو طائر اسود الريش، يفد من الشرق، ليتناسل، ويبني اعشاشه ويضع بيضه في صقلية، ثم يعود الى منشئه، أو يمضي الى اصقاع انأى. وأما الردين، أو البط البري، فيفد من افريقيا في شهري كانون الاول (ديسمبر) وكانون الثاني (يناير)، ويهبط في اكراجاس في اسراب غفيرة، ثم يحلق متجهاً صوب الجبال.

    جيرجينتي 26 نيسان 1787 الرحلة الإيطالية جوته   تزرع الباقلاء هنا على النحو التالي: انهم يحفرون حفراً في التراب على مسافات مناسبة، ويضعون فيها حفنة من السماد، وينتظرون سقوط المطر، وبعدها يضعون بذور الباقلاء. وهم يحرقون اعواد وقشور الباقلاء ويستخدمون الرماد لغسل الملابس، فهم لا يستعملون الصابون قط. وعوضاً عن الصوداً يستخدمون قشور اللوز المحروقة. وهم يشطفون الملابس بالماء اولاً، بعد ذلك يغسلونها بهذا النوع من القلويات. أما تناوب المحاصيل فيأخذ المجرى التالي: الباقلاء، القمح، فالتومنيا؛ أما في السنة الرابعة فتترك الحقول بوراً، وتخدم بمثابة مرعى. أما التومينا ـ يقال ان الاسم مشتق أما مـن بمينـا أو تريمينا ـ فهو هديـة ثميـنة مـن سيريز Ceres (آلهة الزراعة) والتومينا هي نوع من الذرة الصيفية ويستغرق نضجها ثلاثة شهور.وهم يزرعونها من شهر كانون الثاني (يناير) حتى حزيران (يونيو)، لذا تجد ان بعضاً من هذه الذرة قد نضج، مهما كان الوقت. وتحب هذه الذرة القليل من المطر والكثير من حرارة الشمس. في البدء تظهر الذرة بورق رقيق، ثم تنمو سريعاً كالقمح، لكنها تتصلب عند النضج. ويبذر القمح في شهري تشرين الاول (اكتوبر) وتشرين الثاني (نوفمبر) وينضج في حزيران (يونيو)، أما الشعير فيُبذر بذار في تشرين الثاني (نوفمبر). وينضج الشعير هنا، في اول حزيران (يونيو)، وقبل هذا الوقت في مناطق الساحل وبعد هذا الوقت في الجبال. أما الكتان فناضج اصلاً. وتفتح نبات الاقنثوس عن اوراق بديعة. وينمو نبات الصالصولا فروتيكوزا الثمّار (بالايطالية) بوفرة، اسوة بالزنفون ذي الازهار القرنفلية، على المنحدرات غير المزروعة. ويضمن البعض هذه المحاصيل، فيحملها الى المدينة في حزم. كذلك حال الشوفان الذي يقتلعونه من حقول القمح، ويبيعونه في حزم. وحين يزرعون الملفوف، يحفرون اخاديد منتظمة بنتوء خفيض من التربة لكي يلتقط ماء المطر. أما اشجار التين فقد اورقت تماماً، وقد بدأت ثمارها تنمو، ولسوف تنضج بحلول عيد القديس يوحنا. غير ان اشجار التين ذاتها ستثمر ثانية في وقت لاحق من العام. وأما اشجار اللوز فمثقلة بالتمر. ورأيت شجرة خروب منحنية بثقل ما تحمل من قرنات لا تحصى. أما الكروم فتدر اعناباً لا تؤكل، وهي منشورة على تعريشات مسندة بأعمدة عالية. رأيت الكروم تنمو زاهية وسط خرائب معبد جوبيتر، رغم انعدام البلل اللازم لها بالمرة. ان حوذينا (بالايطالية) يأكل الارضي شوكي، كما يأكل الكرنب نيئاُ، وبالتذاذ كبير؛ ولابد من القول ان هذه الثمار هنا رقيقة وريانة اكثر مما في مناخنا. ويصح القول ذاته على الفاكهة. فحين يجتاز المرء الحقول، يسمح الفلاحون له بأن يأكل قدر ما يشاء من الباقلاء، وقرنات الخروب، مثلاُ. وحين ابديت بعض الاهتمام في نوع من الاحجار السود التي تشبه حمم البراكين، اخبرني دليل الآثارانها جاءت من جبل ماونت أتنا، وان هناك عينات اخرى منها قرب الميناء، أو بالاحرى عند المرسى. تخلو هذه المنطقة من الطيور، عدا القلّة، ومنها طيور السماني. أما الطيور المهاجرة الاخرى فتشمل السنونو، والرنين والردين (بالايطالية). أما الرنين (الدوري) فهو طائر اسود الريش، يفد من الشرق، ليتناسل، ويبني اعشاشه ويضع بيضه في صقلية، ثم يعود الى منشئه، أو يمضي الى اصقاع انأى. وأما الردين، أو البط البري، فيفد من افريقيا في شهري كانون الاول (ديسمبر) وكانون الثاني (يناير)، ويهبط في اكراجاس في اسراب غفيرة، ثم يحلق متجهاً صوب الجبال. , Electronic Village, His excellency mohammed ahmed khalifa al suwaidi, Arabic Poetry, Arabic Knowledge, arabic articles, astrology, science museum, art museum,goethe museum, alwaraq, arab poet, arabic poems, Arabic Books,Arabic Quiz, القرية الإلكترونية , محمد أحمد خليفة السويدي , محمد أحمد السويدي , محمد السويدي , محمد سويدي , mohammed al suwaidi, mohammed al sowaidi,mohammed suwaidi, mohammed sowaidi, mohammad alsuwaidi, mohammad alsowaidi, mohammed ahmed alsuwaidi, محمد السويدي , محمد أحمد السويدي , muhammed alsuwaidi,muhammed suwaidi,,

Related Articles

نجوم إيطاليا - الرحلة الإيطالية
جيرجينتي - الرحلة الإيطالية
أميرتي الطائشة - الرحلة الإيطالية
Messina - The Italian Journey
مسينا - الرحلة الإيطالية
كالتانيستا - الرحلة الإيطالية لجوته
Girgenti - The Italian Journey By Goethe